Home / خبر عاجل / صحة تلاميذ المدارس ضرورية جدا”

صحة تلاميذ المدارس ضرورية جدا”

لدى معاينتي المدرسيّة لعدد من المراهقين بين أعمار 15- 18 سنة، لاحظت أنّهم يعانون – بدون استثناء- من بعض المشاكل الجلدية وأبرزها حبّ الشباب. وأنتم، كم من مرّة عاد أطفالكم إلى البيت وهم يشكون من مرض ما أو من ألم معيّن، والبديهي أن تعتمدوا في الشقّ الأكبر على العناية المدرسيّة، المتمثّلة بالطبيب أو الممرض المكلّفين الإعتناء بالتلامذة.
لدى معاينتي المدرسيّة لعدد من المراهقين بين أعمار 15- 18 سنة، لاحظت أنّهم يعانون – بدون استثناء- من بعض المشاكل الجلدية وأبرزها حبّ الشباب. وأنتم، كم من مرّة عاد أطفالكم إلى البيت وهم يشكون من مرض ما أو من ألم معيّن، والبديهي أن تعتمدوا في الشقّ الأكبر على العناية المدرسيّة، المتمثّلة بالطبيب أو الممرض المكلّفين الإعتناء بالتلامذة.
 في كل سنة ولمرة واحدة يجري فحص طبي للتلامذة في المدارس الرسمية وذلك بطلب من وزارة التربية وبالتعاون مع نقابة الاطباء في لبنان. إلا أن  أهم ما في هذا الفحص، هو العثور على حالات مرضية معدية تنتشر بين التلامذة دون علم الاهل ولا حتى ادارة المدرسة.
كأطباء، نجد حالات فيروسية أكثرها نزلات البرد والانفلونزا منتشرة في معظم المدارس وحلها يكون بإرسال التلميذ الى اهله للراحة وأخذ العلاج المناسب. كما ونجد حالات القمل التي تتناقل بسرعة في حال  لم يتم القضاء عليها، ولمنع انتشار القمل فإن وزارة الصحة توزع مجاناً  للمدارس شامبو خاص لهذه الحالة، كما توزّع دواء خاصاً لحالات الجرب التي غالباً ما يعاني منها التلميذ ولا احد يدري به. من هنا، تجدر الإشارة  الى أن وجود القشرة بكثرة في فروة الرأس قد تؤدي الى تأمين الجو المناسب لظهور القمل، ولهذا يجب التوقف عن استعمال أي شامبو  تجاري لإحتوائه على مواد تسبب ظهور القشرة واستبداله بالصابون البلدي.

 في كل سنة ولمرة واحدة يجري فحص طبي للتلامذة في المدارس الرسمية وذلك بطلب من وزارة التربية وبالتعاون مع نقابة الاطباء في لبنان. إلا أن  أهم ما في هذا الفحص، هو العثور على حالات مرضية معدية تنتشر بين التلامذة دون علم الاهل ولا حتى ادارة المدرسة.
كأطباء، نجد حالات فيروسية أكثرها نزلات البرد والانفلونزا منتشرة في معظم المدارس وحلها يكون بإرسال التلميذ الى اهله للراحة وأخذ العلاج المناسب. كما ونجد حالات القمل التي تتناقل بسرعة في حال  لم يتم القضاء عليها، ولمنع انتشار القمل فإن وزارة الصحة توزع مجاناً  للمدارس شامبو خاص لهذه الحالة، كما توزّع دواء خاصاً لحالات الجرب التي غالباً ما يعاني منها التلميذ ولا احد يدري به. من هنا، تجدر الإشارة  الى أن وجود القشرة بكثرة في فروة الرأس قد تؤدي الى تأمين الجو المناسب لظهور القمل، ولهذا يجب التوقف عن استعمال أي شامبو  تجاري لإحتوائه على مواد تسبب ظهور القشرة واستبداله بالصابون البلدي.
ومن الحالات الدائمة التي نكتشفها في المدارس أيضاً: ضعف النظر، البدانة، صعوبة في اللفظ، اعوجاج في العمود الفقري، حساسية وطفرة في الجلد، انتفاخ واختفاء احدى الخصيتين عند الذكور، صعوبة في التنفس، انحراف في الانف، قصر القامة وغيرها وكلها تدون في السجل الصحي للتلميذ في حال وجودها ليتم بعدها اعلام  الاهل من قبل المرشدة الصحية في ادارة المدرسة.
ومن أبرز المشاكل الصحية التي يعاني منها التلامذة هي ظهور حب الشباب، الذي سرعان ما يلجأ الاهل لإستشارة الطبيب دون أي تجربة لحمية غذائية او أي نمط صحي يخفف ظهورها. إذ يجب مراقبة نظام أكل التلميذ غير البالغ قبل اعطائه دواء لإزالة حب الشباب، فالأغلبية يتناولون المأكولات السريعة المشبعة بالدهون كالحلويات الدسمة والمقالي والزيوت غير النباتية وغيرها، وفي الوقت عينه يواظبون على أخذ دواء لإزالة حب الشباب، مما لا يساعد ابدا” على علاجهم لأن المشكلة الأساسية تكمن في تنظيم النمط الغذائي. وهناك أسباب أخرى لظهور حب الشباب، منها: اضطراب في الهرمونات، البشرة الدهنية، البدانة وغيرها.
“الوقاية خير من ألف علاج”، وهدف هذه السطور التوعية على أن الفحص الطبي الذي يقام سنوياً مرة واحدة، يجب أن تحلّ محلّه زيارة الطبيب شهرياً،  أو أن يتواجد طبيب دائم في المدرسة بحسب اوقات معينة، وأن تكون غرفة خاصة مجهزة لمعاينة التلامذة .

About fanlebnen

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *