Home / خبر عاجل / التدخين … وسيلة لحياة تعيسة !

التدخين … وسيلة لحياة تعيسة !

“التدخين يؤدي إلى الإصابة بالسرطان”، “التدخين يؤدي إلى الضعف الجنسي”… عبارات مكتوبة بالخط العريض على علبة السجائر للتحذير من مضار التدخين، ولكنها لم تردع بعد أغلبية الناس من الإستمرار بهذه العادة السيئة غير آبهين بما ينتج عنه من مشاكل وامراض. فهل يعرف هؤلاء حقاً ما هو التدخين؟
عملية التدخين هي حرق التبغ الذي يصدر النيكوتين وهي مادة تسبب الإدمان ومن السهل أن تمتصه الرئة، فالرئتان تتكونان من ملايين الجذور البصلية التي تسمى بالحويصلات الهوائية مما يجعلها تتفاعل مع المستنشقات التي تبدأ طريقها في النهايات العصبية في المخ مع عدة مواد كالدوبامين مثلاً لتصل بعدها الى داخل الرئتين فتعيق بدورها قدرة الدم على حمل الأوكسجين عند استنشاقه اليها .
وقد أثبتت دراسات طبية أن التدخين له عواقب كثيرة ، نذكر منها سرطان الرئة ، نوبات قلبية ، عيوب خلقية ، تضييق الأوعية الدموية ، مرض الانسداد الرئوي المزمن ، سرطان الثدي ، سرطان الخلايا الكلوية ، تغيير في نبرة الصوت وزيادة تجاعيد الوجه ،اضافة الى أن التدخين يعرفل امتصاص الكالسيوم في الجسم ، فيتسبب بذلك بهشاشة العظام وسرطان الفم وأمراض اللثة .
أما غير المدخنين فهم يستنشقون دخان التبغ ويسمى ذلك بالتدخين اللاإرادي وطبعاً يتعرضون أيضاً الى أمراض عديدة وخاصة الأطفال الذين يظهر لديهم تشمع الأذن وحالات من الربو وضيق في التنفس. وكما نعلم فإن وسائل التدخين كثيرة ومنها السجائر والغليون والسيجار وغيرها ، والمادة الثانية للتدخين غير التبغ ، فهي الحشيش وهي غير قانونية وتستخرج من زهور أو أوراق نبات القنب، وأيضا” هناك مواد أخرى للتدخين كالكوكايين الصلب والهيرويين والميثامفيتامين وغيرها .
أخيراً ، مهما يكن نوع التدخين فلا شك فيه أنه مضر  ومسيء لصحة الانسان ، والنصيحة تكون باللجوء الى الطبيعة لاستنشاق هواء نظيف نقي ينعش الرئتين ويمنحهما صحة أفضل لكي بدورها تعطي الحياة لكل الجسم من خلال الاوكسجين، وأيضاً البحث عن طريقة أفضل للترويح الروحي والاسترخاء .

About mediasolutionslb

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *