Home / خبر عاجل / التخلّي عن شخصية وهمية اشتهر بها ممثل, اغتيال مباشر

التخلّي عن شخصية وهمية اشتهر بها ممثل, اغتيال مباشر

الفنان الممثل الذي يعرف الشهرة من خلال تمثيله لشخصية وهمية بمقالبها ومغامراتها وتصرفاتها والتي بالتأكيد موجودة في مجتمعنا , نراه يبتعد عنها , لا بل يحذفها من قاموس حياته المهنية التمثيلية ,وربما يعود ذلك الى عدة عوامل ومنها كبر سن الممثل أو انتهاء أدائه التمثيلي في العمل أو غير ذلك . وبرأينا المتواضع هذا خطأ , فالشخصية الوهمية التي تلبس الممثل والتي تعطيه شهرة عالية وواسعة وتبقى راسخة في أذهان الناس , يجب على الممثل أن يتابع بها في كلّ المراحل العمرية , فمثلا” , جميل أن نرى ” غوار الطوشي ” , وهو يتقدّم في العمر ولا يزال يتحفنا في مقالبه ولو خفّت , وذلك مع صياغة العمل بشكل ملائم ومحترف , ولكن نرى ان صاحبها الممثل الكبير دريد لحّام أبعد هذه الشخصية في اعماله الأخيرة , فهو الآن لا يقنعنا بأدواره البعيدة عن شخصية غوّار , فكأننا نشاهد ممثلا” جديدا” في ساحة التمثيل .

اسم ” بيارو ” ظهر واشتهر في مسلسل المعلمة والاستاذ وشكّل حالة خاصة من حالات المجتمع , فهو شخصية بسيطة وواهمة بصوت رفيع ومتعثّر بالكلام , اضافة الى طريقة تفكيره السطحية والغير نافعة ولكنها مضحكة وتتميّز بقلب طفل صغير وحنون , وصاحب هذه الشخصية هو الممثل اللبناني الكبير بيار جماجيان الذي لعب بعدها أدوار اخرى غير مقنعة , ملغيا” بذلك شخصيته الشهيرة بيارو .

اسم ” كوكو ” الذي لمع في مسلسل الدنيا هيك بدوره الجريء في ذلك الوقت , والذي تلقّى عليه الكثير من الانتقادات اللاّذعة بسبب لهجته وتصرفاته  الانثوية وصفات تشبه الى حد ما بعض من الشخصيات المختلفة عن العادي , فصاحب هذه الشخصية الممثل الكبير يوسف فخري نجح نجاحا” ساحقا” ولكنه كغيره أيضا” , اتجه الى لعب أدوار أخرى في اعماله الأخيرة .

لقب شخصية ” أبو رياض ” وشخصيات أخرى قام بتمثيلها الممثل اللبناني عادل كرم جعلته نجما” ناجحا” في الكوميديا في التلفزيون , ولكن انقلابه الى مهنة التقديم وابتعاده عن تمثيل تلك الشخصيات ألغى وجودها  برغم من محبة الجمهور لها , ودليل هذه المحبة هو ازدياد عدد هائل من المشاهدات على اليوتيوب مازالت حتى اليوم  فأين محبة ووفاء الممثل  لجمهوره ؟ وهل  يعتقد أنه ناجح أكثر في مهنة التقديم ؟   طبعا” لا , فنحن نحبه  كممثل فهو بعيد كلّ البعد عن تقديم برامج .

الفكاهي هشام حدّاد الذي لمع في برنامج ” لول ” وحقق نسبة عالية من المشاهدة , هو أيضا” ابتعد عن هذا الخط رغم محبة الناس له فنراه أيضا” يؤدي أدوار جميلة في افلام سينمائية , ولكن لا نراه أبدا” يضيف شيئا” على مسيرته المكللة بنجاحه بالفكاهة عندما نشاهده مقدّما” تلفزيونيا”, فهو يلغي بذلك الشخصية التي أحببناه و عرفناه بها .

 

 

 

أمّا بالنسبة للفنانين الممثلين الذين يبرزون بشخصيتهم باءسمهم الحقيقي أو بأسماء فنية لازمتهم في جميع أعمالهم الفنية ولم يبتعدوا عنها  , فهم حتما” يصنعون علامة فارقة في عالم الفن , فلا تعليق عليهم ومنهم نذكر : عادل امام , كريم أبو شقرا , شوشو , أخوت شانيه , فريال كريم , اسماعيل ياسين , ماريو باسيل , فادي رعيدي , طوني ابو جودة , أسعد , بيار شماسيان , فهمان , ريمون صليبا وغيرهم ….

    

أخيرا” , لا يمكن ولا يجوز في ظلّ العدد الهائل من المتخرجين من الجامعات في قسم الاعلام ,  أن يحلسوا  في منازلهم  ليأخذ مكانهم في تقديم البرامج ممثل أو مغني أو عارض أزياء , وأيضا” , لا يجوز أن يحذف الممثل شخصية كان قد أحبّها الجمهور وجعلته مشهورا” من خلالها , ونرفع القبعة لكل ممثل عرف الشهرة  من خلال شخصية دخلت و سكنت في وجدان الناس التي دائما” لديها الحنين والحب أن تراها من حين الى آخر .

 

 

 

About fanlebnen